احمد يوسف الخضمي

احمد يوسف الخضمي


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ديوان الامام الشافعى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد يوسف الخضمي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 274
تاريخ التسجيل : 11/06/2010

مُساهمةموضوع: ديوان الامام الشافعى   الأربعاء يونيو 30, 2010 3:20 pm



اولا باب حسن الخلق
شعر هذا الباب يتحدث عن الخلاق الحسنة وهى تعكس السماحة وجو الكرامة وهى تحوى حكما نافعة وجواهر غالية تفتح البصر والبصيرة وتدفع الانسان الى التصرف السليم فى مواقف كثيرة .



كتمان الاسرار

اذا المرء افشى سرة بلسانة ولام علية غيرة فهو احمق
اذا ضاق صدر المرء عن سر نفسة فصدر الذى يستودع السر اضيق


حمل النفس على مايزينها

صن النفس واحملها على مايزينها تعش سالما والقول فيك جميل
ولاترين الناس الاتجملا نبا بك دهر او جفاك خليل
وان ضاق رزق اليوم فاصبر الى غد عسى نكبات الدهر عنك تزول
ولا خير فى ود امرئ متلون اذا الريح مالت مال حيث تميل
وماأكثر الاخوان حين تعدهم ولكنهم فى النائبات قليل


يتبع (وشكرا) مؤمن السوهاجى

تابع باب حسن الخلق

تعريف الفقية والرئيس والغنى

ان الفقية هو الفقية بفعلة ليس الفقية ينطقة ومقالة
وكذا الرئيس هو الرئيس بخلقه ليس الرئيس بقومة ورجالة
وكذا الغنى هو الغنى بحالة ليس الغنى بملكة وبمالة


القناعة

رأيت القناعة رأس الغنى فصرت بأذيالها متمسك
فلا ذا يرانى على بابة ولاذا يرانى به منهمك
فصرت غنيا بلا درهم امر على الناس شبة الملك


مكارم الاخلاق

لما عفوت ولم احقد على احد ارحت نفسى من هم العداوات
انى احيى عدوى عند رؤيتة لادفع الشر عنى بالتحيات
وأظهر البشر للانسان ابغضة كما ان قد حشى قلبى محبات
الناس داء ودواء الناس قربهم وفى اعتزالهم قطع المودات


تأتى العزة بالقناعة

امت مطامعى فأرحت نفسى فأن النفس ماطمعت تهون
واحييت القنوع وكان ميتا ففى احيائه عرض مصون
اذا طمع حل بقلب عبد علتة مهانه وعلاه هون


الاعراض عن الجاهل

اعرض عن اتلجاهل السفية فكل ماقالى فهو فيه
ماضر نهر الفرات يوما ان خاض بعض الكلاي فيه

وقال ايضا:
اهين لهم نفسى واكرمهم بهم ولاتكرم النفس التى لا تهينها


يتبع وشكرا( مؤمن السوهاجى)

تابع باب حسن الخلق

توقير الرجال

ومن هاب الرجال له حقوقا ومن حقر الرجال فلن يهابا
ومن قضت الرجال له حقوقا ومن يعص الرجال فما أصابا


السماحة وحسن الخلق

اذا سنبى نذل تزايدت رفعه وماالعيب الا ان اكون مساببه
ولولم تكن نفسى على عزيزة لمكنتها من كل نذل تحاربه
ولو اننى اسعى لنفعى وجدتنى كثير التوانى للذى انا طاله
ولكننى اسعى لانفع صاحبى وعار على الشبعان ان جاع صاحبه

**************
يخاطبنى السفيه بكل قبح فأكره ان اكون له مجيبا
يزيد سفاهه فأزيد حلما كعود زاده الاحراق طيبا


الفضل

أرى الغر فى الدنيا اذا كان فضلا يرقى على روس الرجال وخطب
وان كان مثلى لافضيله عنده يقاس بطفل فى الشوارع يلعب


الزهد ومصير الظالمين

بلوت بنى الدنيا فلم ار فيهم سوى من غدا والبخل ملء اهابه
فجردت من غمد القناعة صارما قطعت رجائى منهم بذبابه
فلا ذا يرانى واقفا فى طريقه ولاذا يرانى قاعدا عند بابه
غنى بلا مال عن الناس كلهم وليس الغنى الا عن الشئ لا به
اذا ماظالم استحسن الظلم مذهبا ولج عتوا فى قبيح اكتسابه
فكله الى صرف الليالى فانها ستدعى له ما لم يكن فى حسابه
فكم قد رأينا ظالما متمردا يرى النجم تيها تحت ظل ركابه
فعما قليل وهو فى غفلاته اناخت صروف الحادتات ببابه
فأصبح لامال ولاحياه يرتجى ولاحسنات تتلقى فى كتابه
وجوزى بالامر الذى كان فاعلا وصب علية الله سوط عذابه


السكوت سلامة

قالو سكت قلت لهم ان الجاواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل او احمق شرف وفية لصون العرض اصلاح
اما ترى الاسد تخشى وهى صامتا والكلب يخسى لعمر وهو نباح


الصمت خير من حشو الكلام

لاخير فى حشو الكلام اذا اهتديت الى عيونه
والصمت اجمل بالفتى من منطق فى غير حينه
وعلى الفتى لطباعه سمة تلوح على جبينه


فضل السكوت

وجدت سكوتى متجرا فلزمته اذا لم اجد ربحا فلست بخاسر
وما الصمت الا فى الرجال متاجر وتاجره يعو على كل تاجر

وماتمثل به الامام:اذا نطق السفيه فلا تجبه فخير من اجابته السكوت
فأن كلمتة فرجت عنه وان خلينه كمدا يموت
دَعِ الأَيَّـامَ تَفْعَـلُ مَا تَشَـاءُ
وَطِبْ نَفْساً إِذَا حَكَمَ القَضَـاءُ
وَلا تَـجْزَعْ لِحَـادِثَةِ اللَّيَالِـي
فَمَا لِحَـوَادِثِ الدُّنْيَـا بَقَـاءُ
وَكُنْ رَجُلاً عَلَى الأَهْوَالِ جَلْداً
وَشِيمَتُـكَ السَّمَاحَةُ وَالوَفَـاءُ
وَإِنْ كَثُرَتْ عُيُوبُكَ فِي البَـرَايَا
وَسَرّكَ أَنْ يَكُـونَ لَهَا غِطَـاءُ
تَسَتَّرْ بِالسَّخَـاءِ فَكُلُّ عَيْـبٍ
يُغَطِّيـهِ كَمَا قِيـلَ السَّخَـاءُ
وَلا تُـرِ لِلأَعَـادِي قَـطُّ ذُلاً
فَإِنَّ شَـمَاتَةَ الأَعْـدَاءِ بَـلاءُ
وَلا تَرْجُ السَّمَاحَةَ مِنْ بَـخِيلٍ
فَمَا فِي النَّـارِ لِلظَّمْـآنِ مَـاءُ
وَرِزْقُـكَ لَيْسَ يُنْقِصُهُ التَأَنِّـي
وَلَيْسَ يَـزِيدُ فِي الرِّزْقِ العَنَـاءُ
وَلا حُـزْنٌ يَدُومُ وَلا سُـرُورٌ
وَلا بُـؤْسٌ عَلَيْكَ وَلا رَخَـاءُ
إِذَا مَا كُنْـتَ ذَا قَلْبٍ قَنُـوعٍ
فَأَنْـتَ وَمَالِكُ الدُّنْيَا سَـوَاءُ
وَمَنْ نَزَلَـتْ بِسَـاحَتِهِ المَنَـايَا
فَـلا أَرْضٌ تَقِيـهِ وَلا سَـمَاءُ
وَأَرْضُ اللهِ وَاسِـعَـةٌ وَلكِـنْ
إِذَا نَزَلَ القَضَـا ضَاقَ الفَضَـاءُ
دَعِ الأَيَّـامَ تَغْـدِرُ كُلَّ حِيـنٍ
فَمَا يُغْنِـي عَنِ المَوْتِ الـدَّوَاءُ


2.الصبـر جنـة
لاَ تَـحْمِلَّـنَ لِـمَـنْ يَـمُنّ
مِـنَ الأَنَـامِ عَلَيْـكَ مِنَّــه
وَاخْتَـر لِـنَفْسِـكَ حَظَّهَــا
وَاصْبِـرْ فَـإِنَّ الصَبْـرَ جُنَّـه
مِنَنُ الرِّجَـالِ عَلَـى القُلُـوبِ
أَشَـدُّ مِـنْ وَقْـعِ الأَسِـنَّـه



3.مخاطبة السفيه

يخاطبني السفيه بكل قبح***** فاكره ان اكون له مجيبا
يزيد سفاهة فازيد حلما ***** كعود زاده الاحراق طيبا

4.صبر جميل

صبرا جميلا ما اقرب الفرج ***** من راقب الله في الامور نجا
من صدق الله لم ينله اذى ***** ومن رجاه يكون حيث رجا

5.عند الله المخرج

ولرب نازلة يضيق بها الفتى ***** ذرعا و عند الله منها المخرج
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها ***** فرجت، وكنت أظنها لا تفرج!

6.الصمت شرف

قالوا : سكت و قد خوصمت، قلت لهم: ***** ان الجواب لباب الشر مفتاح
الصمت عن جاهل أو أحمق شرف ***** و فيه ايضا لصون العرض اصلاح
اما ترى الاسد و هي صامتة ؟! ***** والكلب يخسى لعمري و هو نباح

7.تعلّم

تعلم ما استطعت تكن اميرا ***** ولا تك جاهلا تبقى اسيرا
تعلّم كل يوم حرف علم ***** تر الجهال كلهم حميرا

8.كيف

جسمي على برد ليس يقوى ***** ولا على شدة الحرارة
فكيف يقوى على حميم ***** وقودها الناس و الحجارة؟!

9.اكتحال العين بالعين

يقولون: لا تنظر فذاك بلية **** بلى كل ذي عينين لا بد ناظر
وهل باكتحال العين بالعين ريبة ***** اذا عف فيما بينهما السرائر؟

10.وحدتى

اذا لم اجد خلا تقيا فوحدتى ***** ألذ و أشهى من غوى أعاشره
وأجلس وحدي للعبادة آمنا ***** أقر لعيني من جليس احاذره

11.لذة السلامة

لم اجد لذة السلامة حتى ***** صرت للبيت والكتاب جليسا
انما الذل في مخالطة الناس ***** فدعهم تعش اميرا رئيسا

أحب الصالحين ولست منهم

لعلي أن أنال بهم شفاعة

وأكره من تجارته المعاصي

ولو كنا سواء في البضاعة

_______________________

يخاطبني السفيه بكل قبح

فأكره أكــون له مجيبا

يزيد سفاهة فأزيد حلـما

كعود زاده الإحراق طيبا

______________________

شكوت إلى وكيع سؤ حفظي

فأرشدني إلى ترك المعاصي

وأخبرني بأن العلم نــور

ونور الله لا يهـدى لعاصي


_______________________

علي ثياب لو يباع جميعها

بفلس لكــان الفلس منهن أكثرا

وفيهن نفس لو تقاس ببعضها

نفوس الورى كانت أجل وأكبرا

وما ضر السيف إغلاق غمده

إذا كان عضبا أين ما وجهته فرى

_______________________



نعيب زماننا والعيب فينا

ومال زماننا عيب سوانا

ونهجو ذا الزمان بغير ذنب

ولو نطق الزمان لنا هجانا

وليس الذئب يأكل لحم ذئب

ويأكل بعضنا بعض عيانا


________________________


تموت الأسد في الغابات جوعا

ولحم الضأن تأكله الكلاب

وعبد قد ينام على حرير

وذو نسب مفارشه التراب


________________________


الدهر يومان ذا أمن وذا خطر

والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر

أما ترى البحر تعلو فوقه جيف

وتستقر بأقصى قاعه الـــدرر

وفي السماء نجوم لا عداد لها

وليس يكسف إلا الشمس والقـمر


________________________


أخي لن تنال العلم إلا بستة

سأنبيك عن تفصيلها ببـيان

ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة

وصحبة أستاذ وطول زمان


________________________


قالو سكت وقد خوصمت قلت لهم

إن الجواب لباب الشر مفــتاح

والصمت عن جاهل أو أحمق شرفا

وفيه أيضا لصون العرض إصلاح

أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة

والكلب يخسى لعمري وهـو نباح النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت

أن السعادة فيها ترك ما فيها

لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنهـا

إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها

فإن بناها بخير طاب مسكنُـه

وإن بناها بشر خاب بانيها

أموالنا لذوي الميراث نجمعُها

ودورنا لخراب الدهر نبنيها

أين الملوك التي كانت مسلطــنةً

حتى سقاها بكأس الموت ساقيها

فكم مدائنٍ في الآفاق قـــد بنيت

أمست خرابا وأفنى الموتُ أهليها

لا تركِنَنَّ إلى الدنيا وما فيهـا

فالموت لا شك يُفنينا ويُفنيها

لكل نفس وان كانت على وجــلٍ

من المَنِيَّةِ آمـــالٌ تقويهـــا

المرء يبسطها والدهر يقبضُهــا

والنفس تنشرها والموت يطويها

إنما المكارم أخلاقٌ مطهـرةٌ

الـدين أولها والعقل ثانيها

والعلم ثالثها والحلم رابعهــــا

والجود خامسها والفضل سادسها

والبر سابعها والشكر ثامنها

والصبر تاسعها واللين باقيها

والنفس تعلم أنى لا أصادقها

ولست ارشدُ إلا حين اعصيها

واعمل لدار ٍغداً رضوانُ خازنها

والجــار احمد والرحمن ناشيها

قصورها ذهب والمسك طينتها

والزعفـران حشيشٌ نابتٌ فيها

أنهارها لبنٌ محضٌ ومن عسـل

والخمر يجري رحيقاً في مجاريها

والطيرتجري على الأغصان عاكفةً

تسبـحُ الله جهراً في مغانيها

من يشتري الدار في الفردوس يعمرها

بركعةٍ في ظــلام الليـل يحييها

.
.
بوركت
.
غصووون





________________________


وعيناك إن أبدت إليك مساؤا

فدعها وقل يا عين للناس أعين

فلا ينطقن منك اللسان بسوءة

فكلك سوءات وللناس ألسـن

وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى

ودافع ولكـن بالتي هي أحسن
.................................................. ..................................................

دعواتكم الصالحة
والسلام ختام



انتى باب حسن الخلق وان شاء الله الى اللقاء فى باب الفخر والعزة بالنفس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmady.yoo7.com
 
ديوان الامام الشافعى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احمد يوسف الخضمي :: القسم العام :: الشعر العربي-
انتقل الى: