احمد يوسف الخضمي

احمد يوسف الخضمي


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 7) معلقة أمرؤ القيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد يوسف الخضمي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 274
تاريخ التسجيل : 11/06/2010

مُساهمةموضوع: 7) معلقة أمرؤ القيس   الجمعة يونيو 11, 2010 9:23 am

قِـفَا نَـبْكِ مِنْ ذِكْرَى حَبِيبٍ iiومَنْزِلِ بِـسِقْطِ الِّـلوَى بيْنَ الدَّخولِ iiفَحَوْمَلِ

فـتُوضِحَ فـالمِقْراةِ لَمْ يَعْفُ رَسْمُها لِـمَا نَـسَجَتْها مِـنْ جَنوبٍ وشَمْألِ

تَـرَى بَـعَرَ الأرْآمِ فـي iiعَرَصاتِها وقِـيـعانِها كـأنَّـهُ حَـبُّ فُـلْفُلِ

كَـأنِّي غَـداةَ الـبَيْنِ يَـوْمَ تَحَمَّلوا لَـدَى سَـمُراتِ الحَيِّ ناقِفُ iiحَنْظَلِ

وُقـوفاً بِـها صَـحْبِي عَلَّي مَطِيَّهُمُ يَـقولون لا تَـهْلِكْ أَسـىً iiوتَـجَمَّلِ

وإنَّ شِـفـائِي عَـبْـرَةٌ مُـهْـراقَةٌ فَـهَلْ عِـنْدَ رَسْمٍ دارِسٍ مِنْ iiمُعَوَّلِ

كَـدَأْبِكَ مِـنْ أُمِّ الـحُوَيْرِثِ iiقَـبْلَها وجـارَتِـها أُمِّ الـرَّبـابِ iiبِـمَأْسَلِ

إذا قـامَتا تَـضَوَّعَ الـمِسْكُ iiمِنْهُما نَـسيمَ الـصَّبا جاءَتْ بِرَيَّا iiالقَرَنْفُلِ

فَـفَاضَتْ دُمـوعُ العَيْنِ مِنِّي iiصَبَاَبةً عَـلَى النَّحْرِ حتَّى بَلَّ دمْعِي iiمِحْمَلِي

ألاَ رُبَّ يَـوْمٍ لَـكَ مِـنْهُنَّ iiصـالِحٍ ولاَ سِـيَّـما يَـوْمٍ بِـدارَةِ iiجُـلْجُلِ

ويَـوْمَ عَـقَرْتُ لـلعَذَارَي iiمَطِيَّتي فـيَا عَـجَبا مِـن كُورِها iiالمُتَحَمَّلِ

فَـظَلَّ الـعَذارَى يَـرْتَمينَ iiبِلَحْمِها وشَـحْمٍ كَـهُدَّابِ الـدِّمَقْسِ الـمُفَثلِ

ويَـوْمَ دَخَـلْتُ الـخِدْرَ خِدْرَ iiعُنَيْزَةٍ فـقالَتْ لَـكَ الـويْلاتُ إنَّكَ iiمُرْجِلِي

تـقولُ وقَـدْ مـالَ الـغَبِيطُ بِنا iiمَعًا عَقَرَتَ بَعِيري يا امْرأَ القَيْسِ iiفانْزِلِ

فـقُلْتُ لَـها سِـيرِي وأَرْخِي زِمامَهُ ولا تُـبْعِديني مِـنْ جَـنَاكِ iiالمُعَلَّلِ

فَـمِثْلِكِ حُـبْلَى قد طَرَقَتُ ومُرْضِعٍ فَـأَلْهَيْتُها عَـنْ ذي تـمائِمَ iiمُـحْوِلِ

إذا مـا بَكَى مِن خَلْفِها انْصَرفَتْ لَهُ بِـشَقٍّ وتَـحْتي شِّـقُها لـم iiيُحَوَّلِ

ويَـوْماً عَـلَى ظَهْرِ الكَثِيبِ تَعَذَّرَتْعَـلَيَّ وآلَـتْ حَـلْفَةً لـم iiتَـحَلَّلِ

أفـاطِمَ مَـهْلا بَـعْضَ هـذا التَّدَلُّلِ وإنْ كُنْتِ قد أجْمَعْتِ صَرْمِي فأَجْمِلِي

وإنْ تَـكُ قـد سـاءتْكِ مِنِّي خَلِيقَةٌ فـسُلِّي ثِـيابِي مِـن ثِـيابِكِ تَنْسُلِ

أغَــرَّكِ مِـنِّي أنَّ حُـبَّكِ قـاتِلي وأنَّـكِ مَـهْمَا تَـأْمُرِي القلْبَ iiيَفْعَلِ

ومـا ذَرَفَـتْ عَـيْناكِ إلاَّ لِتَضْرِبي بِـسَهْمَيْكِ فـي أعْـشارِ قَلْبٍ iiمُقَتَّلِ

وبَـيْضَةِ خِـدْرٍ لا يُـرامُ خِـباؤُها تَـمَتَّعْتُ مِـن لَـهْوٍ بِها غيرَ iiمُعْجَلِ

تَـجاوَزْتُ أحْـراساً إلـيْها ومَعْشَراً عَـلَّي حِـراصاً لـو يُسَرُّونَ iiمَقْتَلِي

إذا مـا الـثُّرَيَّا في السَّماءِ تَعَرَّضَتْ تَـعَرُّضَ أثْـناءَ الـوِشاحِ المُفَصَّلِ

فَـجِئْتُ وقَـدْ نَـضَّتْ لِـنَوْمٍ ثِيابَها لَـدَى الـسِّتْرِ إلاَّ لِـبْسَةَ iiالمُتَفَضِّلِ

فـقالتْ يَـمينُ اللهِ مَـا لَـكَ حِيلَةٌ ومـا إنْ أَرَى عَـنْكَ الغَوايَةَ iiتَنْجَلِي

خَـرَجْتُ بِـها تَـمْشي تَجُرَّ وَرَاءَنا عَـلَى أَثَـرَيْنا ذَيْـلَ مِـرْطٍ iiمُرَحَّلِ

فَـلَمَّا أجَـزْنا سَـاحَةَ الحَيِّ وانْتَحَى بِـنا بَـطْنُ خَبْتٍ ذِي حِقافٍ iiعَقَنْقَلِ

هَـصَرْتُ بِـفَوْدَىْ رَأْسِها فَتَمايَلَتْ عَـليَّ هَـضِيمَ الكَشْحِ رَيَّا iiالمُخَلْخَلِ

مُـهَفْهَفَةً بَـيْضاءَ غَـيرَْ مُـفَاضَةٍ تَـرائِـبُها مَـصْقولَةٌ iiكَـالسَّجَنْجَلِ

كَـبِكرِ الـمُقاناةِ الـبَياضَ بِـصُفْرَةٍ غَـذَاها نَـمِيرُ الـماءِ غيرُ المُحَلَّلِ

تَـصُدُّ وتُـبْدِي عَـن أسِيلٍ وتَتَّقِيبِـناظِرَةٍ مِـنْ وَحْـشِ وَجْرَةَ مُطْفلِ

وجِـيدٍ كَـجِيدِ الـرِّئْمِ لَيْسَ بِفاحِشٍ إذا هِــي نَـصَّـتْهُ ولا بِـمُعَطَّلِ

وفَـرْعٍ يَـزينُ الـمتْنَ أسْوَدَ فاحِمٍ أثـيـثٍ كَـقِنْوِ الـنَّخْلَةِ iiالـمُتَعَثْكِلِ

غَـدائِرُهُ مُـسْتَشْزِراتٌ إلَـى العُلاَ تَـضِلُّ الـعِقاصُ في مُثَنَّى iiومُرْسَلِ

وكَـشْحٍ لَـطِيفٍ كـالجَديلِ مُخَصَّرٍ وسـاقٍ كَـأَنْبوبِ الـسَّقِّيِ iiالـمُذّلَّلِ

وتُـضْحِي فَتِيتُ المِسْكِ فَوْقَ فِراشِها نَـئُومُ الضُّحَى لم تَنْتَطِقْ عَنْ iiتَفَضُّلِ

وتَـعْطَو بِـرَخْصٍ غيْرَ شَثْنٍ كَأَنَّهُ أَسـارِيعُ ظَـبْيٍ أو مَسَاويكُ iiإِسْحِلِ

تُـضيءُ الـظَّلامَ بِـالعِشاء كَـأَنَّهامَـنـارَةُ مُـمْسَى راهِـبٍ iiمُـتَبَتِّلِ

إلـى مِـثْلِها يَـرْنُو الـحَليمُ صَبابَة إذا مـا اسْبِكَرَّتْ بيَن دِرْعٍ iiومِجْوَلِ

تَـسَلَّتْ عَماياتُ الرِّجالِ عَنِ الصِّبا ولَـيْسَ فُـؤَادي عَنْ هَواكِ iiبِمُنْسَلِ

ألاَّ رُبَّ خَـصْمٍ فِـيك أَلْوَرى رَدَدْتُهُ نَـصيحٍ عَـلَى تَـعْذالِهِ غَيْرِ iiمُؤْتَلِ

ولَـيْلٍ كَـمَوْجِ البَحْرِ أَرْخَى سُدولَهُ عَـلَـيَّ بِـأَنْواعِ الـهُمومِ لِـيَبْتَلِي

فـقُلْتُ لَـهُ لَـمَّا تَـمطَّى بِـصُلْبِهِ وأرْدَفَ أَعْـجـازاً ونـاءَ iiبِـكَلْكَلِ

ألا أيُّـها الَّـليلُ الطَّويلُ ألا انْجَلِي بِـصُبْحٍ ومـا الإصْباحُ منِكَ iiبِأَمْثَلِ
=================================
__________________

[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmady.yoo7.com
 
7) معلقة أمرؤ القيس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احمد يوسف الخضمي :: القسم العام :: الشعر العربي-
انتقل الى: